اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

عامٌ واحد بوزنِ أعوام عدّة

مَرَّ عامٌ واحد..

عامٌ ودّعنا فيه والدنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله .. ودّعناهُ بحزن قلوبنا الراضية بقضاء الله تعالى .. وبسلاسةٍ ليسَ لها نظير انتقل الحكم للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.. سلاسةٌ.. أثارت إعجاب الإخوة والأصدقاء والمحبين.. وحسد الأعداء الحاقدين المتربّصين .

الملك سلمان الذي أخذ على عاتقهِ إحداثَ نقلةٍ نوعيةٍ مدهشةٍ مفرحةٍ في الحكم باختياره صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانيا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للدفاع فأسعدَ وأراحَ شعبه.. وأغاضَ أعداء المملكة.. فمستقبلَ وإستقرار المملكة أصبح بإذن الله تعالى مطمئناً لنا محزناً لأعداءنا .

الملك سلمان الذي أعاد الهيبة والعز والكرامة للعربِ والمسلمينَ وليس للشعبِ السعوديِّ فقط بقراراته الجريئةِ القويةِ.. عندما فاجأ العالم بعاصفةٍ لاتزال تدَوّي حتى الآن نصرةً لأشقاءنا اليمنيون الذين تكالبت عليهم قوى الشر من تدخُلٍ إيرانيٍّ سافرٍ وقحٍ في شئونهم الداخلية وخيانة آثمة حقيرة من الرئيس المخلوع والحوثيّون معه لتدمير اليمن وجعله منطلقاً لتدبير المؤامرات للمملكة وإقلاق حدودها الجنوبية.. فكانت عاصفة الحزم على موعدها في صفحةٍ من صفحات التاريخ المجيد.. صفحةٌ عنوانها: العزّ والهيبةُ والكرامةُ والفخرُ والسؤدد وكل ذلك يختصرُ بإسمٍ واحد: الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .

لايكادُ المرءُ يصدِّقُ أن عاماً واحداً (فقط) قد مضى بكل تلك الإنجازات وهذا الإنتقالُ من حالٍ الى حال.. ويُخيَّل لهُ أن سنواتٍ عدَّةٍ قد مضت من حكم الملك سلمان أمدَّ الله بعمرهِ .

فهنيئاً لنا وللعربِ وللمسلمينَ جميعاً بهذا الملكِ الحكيمِ المحنَّكِ العادلِ الفَطِنِ الهمام بعيدُ النظرةِ ثاقبِ البَصيرةِ.. نسأل الله أن يحفظهُ من كل مكروهٍ وأن يُلبِسَه ثوب العافيةِ والصحةِ مليكاً وقائداً ورمزاً شامخاً لشعبه ذُخراً للإسلامِ والمسلمين نصراً لإخوانه العرب سَنَداً للمظلومين.. وأن يُديمَ علينا نعمةَ الأمن والأمان وأن يجعل وطننا واحةً غَنَّاءَ للرخاءِ والأمن والإِستقرارِ.. وأن يقينا كيدَ الكائدينَ ومكر الماكرينَ وحقد الحاقدينَ إنه وليُّ ذلك والقادر عليه .

*أخصائية إجتماعية

بمركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بالقصيم

إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.