اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

دور الشؤون القانونية بين الجهة والأفراد

بقلم / عبدالله بن عبدالعزيز الخضيري

تتعدد المسارات وتختلف الأهداف وتتنوع الوسائل في التعاملات الإدارية وغيرها ولذا كان من اللازم وجود ما يضبط تصرفات الأفراد وتصرفات الإدارة على حد سواء فنشأت مراكز معتبرة للأفراد بمسمى الشخصية الطبيعية ومراكز معتبرة لغير الأفراد بمسمى الشخصية الاعتبارية ثم كان للقانون الدور البارز لإقرار تلك الشخصيات وضبط العلاقات بينها ولإن كانت القوانين وهي الأنظمة السارية بعرفنا ترد بنصوص جامدة إلا أن مسؤولية تفكيك وتحليل تلك النصوص هي مسؤولية القانوني والذي من أجله أنشأت الإدارات القانونية وضربت بأطنابها ثقلاً في هياكل الإدارة وارتبطت برئيس هرمها فأصبحت ناظمة عقد أجادت إحكامه وراسمة طريق لا يحاد عنه ووقفت في منتصف طريق يحكي العدالة بين الفرد والإدارة تحفظ حقوقه وتطلب واجباته تسعى لإيصال الحق لأهله أياً كان طرفه ولقد كان لاستقلال الإدارات القانونية عن غيرها الأثر البالغ في رسم الخطوط العريضة للعمل المهني السليم كما كانت مأرز للإدارات الأخرى عند النزاع طلباً للحلول وبحثاً عن المخارج القانونية الموافقة للنصوص المعتمدة ومن هنا وجدت الإدارة القانونية بصحة القصيم والتي تزخر بقامات قانونية فذّة أكسبها رأس الهرم كياناً ثابتاً وأرسى دعائمها رجال مخلصون تقوم بدور بارز في تقديم الاستشارات والتواصل الفعال مع كافة الجهات تبين نصاً وتصدر رأياً وتبلغ أنظمة وتحل مشكلة تسعى للموظف في حقه وتمنع وصول غير المستحق له من دون مداهنة أو مواربة تمثل الإدارة أمام جهات القضاء وتسعى لتعديل التصرفات الإدارية بما ينسجم مع الأقضية النهائية وتشارك في اللجان فتجدها صمام الأمان بل تتعدى ذلك إلى التعاون مع كافة الزملاء وتقديم النصيحة القانونية ويشارك أفرادها المجتمع من خلال منصات التواصل الاجتماعي أيضاً كما أنها من ضمن فريق المشاركة المجتمعية الأمر الذي منحها قرباً لدى الغير فأضحت مقصداً وملاذاً .

مستشار مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم

إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.