اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

اللص الصامت

<span class=اللص الصامت د / عادل الطويان"/>
اضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

قال تعالى ( قال رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا)
٢٠٪ هو معدل الوفاة في السنة الأولى بعد واحدة من مضاعفاته
وفي السابق لم يوجد وسيلة دقيقة لتشخيصه او علاجه
هشاشة العظام هو مرض شائع ولكن صامت لا يظهر الا بعد حصول المضاعفات ،للأسف تفيد الاحصائيات ان أكثر من الثلث لديهم هشاشة ممن أعمارهم تتراوح من ٥٠ إلى ٧٩ سنة.
فهو مرض يتسبب في أن تصبح العظام هشة وضعيفة فعادة العظام لاتنكسر الا إذا تعرضت لإصابات قوية ولكن مع الهشاشة تنكسر نتيجة التعرض لإصطدام بسيط أو السقوط من السرير أو السعال والتي غالبا تكون في العمود الفقري او الرسغ او الحوض والوفاة قد تصل إلى ٥٠٪ بعد الكسر الثاني للحوض،
وأيضا قد يؤدي إلى الآلام المزمنة والاكتئاب وعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية ففي استطلاع للرأي فإن ٨٠ ٪ ممن لديهم هذه المضاعفات تمنوا ان لا يعيشوا
ولحسن الحظ توفر في السنوات الماضية وسائل التشخيص والعلاج فتشخيصه قد يأخذ أقل من ١٥ دقيقة باستخدام الأشعة السينية لقياس كتلة العظم
وأما عن العلاج فمنه ماقد يؤخذ مرة كل أسبوع أو أكثر
وللوقاية منه تنصح الكثير من جمعيات هشاشة العظام بعمل الأشعة للأصحاء من النساء بعد عمر ٦٠ – ٦٥ سنة وللرجال بعد ٧٠ سنة ،
كما ينصح بالرياضة وتناول الاطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د والتعرض للشمس والإبتعاد عن التدخين .

 

إستشاري الغدد الصماء