• ×

أهمية تحصين الداخل‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الإهداء: إلى دموع الأمهات إلى نزفاً يجتر معه كل مساحات الألم. إلى أم تقف مكلومة أمام ابن لها يزهق روحه وهو لا يعلم انه يغتال روح الأم قبل ذلك. إلى زوجة مدمن وأطفال مدمن يعيشون صنوف العذاب والتعنيف،دون أن تمر أيام لايضع فيه والدهم أداة حادة على عنق زوجة تنام آمنة تريد أن تنام آمنة .
إلى اولئك الذين لايعلمون خلف تلك الأسوار الشائكة من مآسي ومن محن لا يستوعبها عقل بشري ضعيف كانت البداية جرعة فقط..كانت للتجربة كانت لوهم يدعى متعة والخروج من الضغوطات ثم ماذا ؟
فوقع أسيرا لها..الوقوف على مشكلات الإدمان وعالم المدمنيين والانحراف والجريمة قصة تطول ولكن فترة التجارب المؤلمة لذوي المرضى المدمنين يفوق في عمره الزمني كل الأعوام..عاصرت منها العديد من حالات القتل وحالات الانتحار والعديد من حالات الوفاة بسبب جرعة زائدة وتشرد وأمراض نفسية وأجساد بلا عقول وأمراض عقلية متعددة..لايكاد يمر اسبوع إلا ونستقبل حالات تعاني الهلوسة يسير كمن لاعقل له والاغلال في قدميه.. في جهة أخرى من المكان وبفارق بسيط في الزمان يقف والديه رجل مسن قد أحدودب ظهره وتوسم الإنكسار في تجاعيد وجهه وعجوزه تبلل غطاء وجهها بالدموع لجزء من احشائها .
أمام ذلك المشهد وامام تزايد اعداد المدمنيين من الشباب في عمر العطاء والإعمار..طاقات يعتصرك قلبك على ضياعها بتلك الطريقة المهينة..ورؤية شبابنا أسرى للمصحات النفسية والعقلية..بالرغم من انهم يتحملون جزء من اختيارهم لما هم عليه لكن ذلك لايلغي انهم مرضى وضحايا يحتاجون للمساعدة وإعادة التأهيل والمساندة وليسوا مجرمين .
شبابنا مستهدف وإيماني بنظرية المؤامرة في هذا الجانب كبير يدعمه إحباط القوات الأمنية في قطاعات الجمارك وحرس الحدود ورجال مكافحة المخدرات لعمليات التهريب الضخمة لتلك السموم التي يراد بها الشباب كما لايخلي ذلك بعض القصور من مؤسسات التنشئة الاجتماعية ووسائط الأعلام الحديثة دورها التوعوي المناط بها. يأتي ايضا جهل الأسرة بأزمة الهوية لدى المراهقين وعدم التنبه للتركيبة النفسية التي يمر بها المراهق حيث غالبا مايبدأ التعاطي في فترة المراهقة .
هي ليست دعوة بل مناشدة للأسر بتحصين أبناءها داخليا وإشباع حاجاتهم النفسية والمادية والمتابعة المستمرة لهم حتى نضعف بذلك من تربص وفاعلية الجبهات الخارجية التي تحيك لضربهم في العمق .

حنين الحربي
اخصائية اجتماعية
مركز التأهيل النفسي بالقصيم

بواسطة : حنين الحربي
 0  0  3.8K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:02 مساءً الأربعاء 29 ديسمبر 1438.