• ×

هام لطلاب وطالبات التمريض "فترة الإمتياز"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكثير من خريجي التمريض يجد صعوبة في أختيار مكان التدريب لفترة الإمتياز، فالمستشفيات ولله الحمد والمنة في كل مدينة، وقد تختلف من حيث عدد الأسرة، والتخصصات ومجالات تقديم الخدمات الصحية، وأقسام التعليم والتدريب في التمريض تختلف من مستشفى إلى أخر، ياترى أي المستشفيات مناسبة لقضاء فترة تدريب الإمتياز..؟

فالبرامج التمريض متنوعة نظراً لتعدد المهارات والمعارف المطلوبة لكل مجال في التخصص. لذا قد يختلف برنامج الإمتياز من مستشفى لاخر.
التمريض كمهنة إنسانية تتطلب مراعات أخلاقيات المهنة والممارسة العلمية السليمة و تحتاج إلى إخلاص النية والمثابرة والإجتهاد المستمر، فالتمريـض عمل إنساني قائم على محبه الإنسانية ومساعدتهم والسهر على راحتهم وتقديم الرعاية والمشورة والتعليم الذي يحتاجه المرضى وذويهم والمرافقين لهم.

وفترة الإمتياز هي فترة التدريب الميداني (للممارسات الإكلينيكية) التي ستعيد للمتدرب والمتدربة ذاكرتهم، حيث تتطلب إعادة التفكير في المعلومات والمعارف النظرية المتراكمة خلال فترة دراسة مجال تخصص التمريض التي درسها طالبـة التمريض في سنوات تخصصه.
وكوني أحد أعضاء التمريض بقسم التعليم والتدريب ومسؤلاً عن برنامج الإمتياز-تمريض- في مستشفى بريدة المركزي سأركز في مقالي هذا على خبرتي وتجارب الزملاء والمتدربين في مرحلة الإمتياز - للتمريض.

لا أخفيكم في فترة الإمتياز ستجد نفسك (في البداية غريب) أحد أفراد المهنة المنتمين للتمريض، ستملك الثقة عندما تقوم بتطبيق المهارة التمريضية وستملك الثقة بالنفس عندما تحاول أن تدمج المعلومات النظرية في التمريض في اتخاذ القرارات الإكلينيكية في تقديم الرعاية التمريضية الأمنة.
الكثير من المتدربين في هذة الفترة بعد مرور 4 أشهر يلا حظ عليهم تغير في التوجهات والإلتزام واستخدام المفاهيم التي تساهم في إثارة حب التطبيق والمشاركة، مرحلة أشبة بمرحلة التحول من التلقين الى الممارسة الفعلية، لهذا السبب تتشكل شخصية ذات طابع معرفي تغير من السلوكيات والتصرفات تجاه الأخرين بسبب إكتساب المعلومات وتنمية وتطبيق المهارات الإكلينيكية التى كانت بالأمس أفكار نظرية اصبحت اليوم مهارات تميزهم عن غيرهم، فالتواصل مع الزملاء والمشرفين والرؤساء والمرؤوسين والمرضى والمرافقين من الوسائل المهمة في تنمية القدرات. فالتخطيط وظيفة والتوكل على الله عبادة وطريق النجاح والتميز اسلوب علمي متبع فقط أحسن الظن بالله وستجد ماتتمناه.

البداية ليست النهاية

غالباً في البداية تجد صعوبات ومعوقات قد تسبب بعض القلق النفسي حول وضعك وما يدور في مخيلتك. لكن عليك أن تتحمل وتجتهد مع فريق التدريب، غالباً وفي أحياناً كثيرة نلاحظ أنه مع مرور الوقت يبدأ المتدرب أو المتدربة بالمشاركة والتكيف مع طبيعة الأعمال الموكلة له، لاكن مع تنظيم الوقت تدريجياً سوف يعكس مدى إنطباع المتدربين ويظهر ميولهم الشخصية.
فالجميع يتفق أن فترة الإمتياز دائما تكون فترة تحمل الكثير من المواقف، فالمواقف مهما كانت نتائجها سلبية أو إيجابية ربما نستفيد منها في حياتنا العملية وعند إتخاذ القرار, فترة يبدأ المتدرب فيها باكتشاف طبيعة عمل التمريض والمهارات المتعددة التي تعتمد على قدارت المتدرب ومحصوله العلمي سواء النظري أو العملي، لذلك يصفها البعض بإنها فترة بناء مستقبل المتدرب، ومستقبل الوظيفة والإستقرار، كونها فترة إكتساب الخبرة الإكلينيكية، فالإمتياز فترة تكوين الذات, فترة تبدأ فيها مستغرباً وتنتهي منها واثقاً بإنجازك, وجهة نظر بعض المتدربين ومن واقع التجربة أن هذة الفترة تعادل فترة سنوات الدراسة الأربعة... لما لا..؟ وهي تمثل السنة الحاسمة لنيل الشهادة والتخرج.
فمن المهم أن لا تلجا للغياب أو التهرب عند الشعور بذلك وأحرص على المواظبة و الالتزام بمواعيد العمل وأنظمة المستشفى،، فالتدريب أعد من أجلكم ونحن في التدريب الإكلينيكي للتمريض تهمنا مصلحتكم، نجاحكم نجاحاً لنا جميعا سواء فى المستشفى أو في الكلية.
لذا يعتبر وجود فريق التدريب من أجل مساعدتكم وتهيئة الفرص من أجل تحقيق أهدافكم التعليمية أحد أهم العوامل التي تميزنا في قسم التعليم والتدريب التمريضي في مستشفى بريدة المركزي، فالخطة التشغيلية يتم إعدادها بعناية للتتوافق مع متطلبات فترة الإمتياز، لذا مشاركتكم في تنفيذها لكي نصل جميعاُ الاهداف بالنتائج هو جوهر هدفنا في برنامج تدريب الأمتياز في التمريض.
فالمدربين والمشرفين والمسؤلين عن البرنامج كوادر وطنية مؤهلة تعمل بجد من خلال تطبيق العملية الإدارية والعملية التمريضية وفق الأهداف المراد تحقيقها.
فالتنسيق تم الإهتمام به ليساعد المتدربين في التسجيل والتوزيع والتنظيم وترتيب جداول المهام، معرفة الإحتياجات التدريبية من الأساسيات التي يقوم عليها قسم التدريب التمريضي بالمستشفى.
لاعليك سواء أن تتوكل على الله وتثبت وجودك من أجل تحقيق أهدافك.

الجديد حول برنامج التدريب التمريضي بالمستشفى

وأخيراً جديدنا حول التدريب سيظهر قريبا، خطتنا التشغيلية أمل في نجاح برنامج التدريب والذي نسعى جميعا في إدارة التمريض مع قائدنا الاخصائي عبدالمجيد العتيبي ونائبه أ/ مطني الرشيدي، تطوير برنامج التدريب التمريضي بالمستشفى. لذا نتطلع الى مشاركتكم وعرض أرائكم ومقترحاتكم كي تعم الفائدة. يهمنا في الأساس التركيز على التغذية الراجعة كما نرجو منكم إفادتنا ومشاركتنا تجربتكم حول متطلبات البرنامج التعريفي السابق وحول البرنامج التحضيري الذي نقوم على تصميمه في الوقت الحاضر من أجل تحقيق رغباتكم وليتناسب مع بعض الأهداف التعليمية المراد تحقيقها.
هذه البرامج تضم المادة العلمية والعملية والتي أردنا من خلالها المساهمة في تفعيل دور المشاركة الأكاديمية للمشرفين على برنامج الإمتياز. إي ستكون حلقة وصل بين النظرية والممارسة كونها تتضمن عقد مجموعة محاضرات وورش عمل إكلينيكية مع امتحانات ومقابلات ومناقشات خصص لها يوم في الأسبوع وعلى مدار فترة التدريب إن شاء الله تشمل مهارات ومعارف ومعلومات مفيدة، معلومات جديدة ستستفيد منها وأخرى مضى عليها الزمن ستراجعها كي تتذكر معانيها.

البرنامج التعريفي يتم تحديثه حالياً ليحدد معالم أهداف التدريب في البداية أما البرنامج التحضيري تم إستحداثه لمشاركة مشرفي الكليات، فالبرنامج يركز على الكيفية التي نتبعها في تحقيق بعض الأهداف المطلوبة لكل قسم، لذا يتميز البرنامج التحضيري بالاستمرارية كونه متعلق بالسياسات والإجراءات التي تعتمد عليها العملية التمريضية في تطبيق الممارسات التمريضية في مختلف مجالات التخصص.

وأخيراً أود أن أشارككم فكرة منقولة من أحد المتدربين في أحد المستشفيات وأرغب طرحها على المشرفين الأكاديميين بالكليات،، يا ترى هل تلقى القبول..؟ إذا كنتم ترون تأييد الفكرة بترشيح أو اختيار متدرب ومتدربة امتياز - تمريض - من كل كلية ليشارك تجربة فترة الإمتياز في مستشفى بريده المركزي مع الزملاء في الكلية لمن هم في المراحل الأولى من دراستهم للتمريض تعكس الصورة التي تشكلت لدى المتدرب أثناء فترة التدريب، دعونا نتشارك الخبرات و التجارب في دراسة وتطبيق مهارات التمريض الإكلينيكية.

فاصلة
يجب أن نؤمن بجهودنا الذاتية إذا أردنا أن نكون متميزين في تخصص التمريض،،
وفق الله جميع المتدربين والمتدربات في فترة الإمتياز في جميع مناطق مملكتنا الغالية لكل خير،،،

بقلم الدكتور فهد بن عبدالله الهذلي
استشاري تخصص التمريض
مشرف تعليم إكلينيكي
رئيس قسم التدريب التمريضي
مستشفى بريده المركزي

بواسطة : الدكتور - فهد الهذلي
 0  2  5.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 مساءً الإثنين 3 فبراير 1439.