اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

العمل على إيجاد برنامج إلكتروني يربط مرضى الأورام بأطبائه بشكل مباشر ... مركز الأورام يقيم اللقاء الاستشاري الرابع

العمل على إيجاد برنامج إلكتروني يربط مرضى الأورام بأطبائه بشكل مباشر  … مركز الأورام يقيم اللقاء الاستشاري الرابع
اضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

عقد مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام بالقصيم صباح يوم أمس الأربعاء اللقاء الاستشاري الرابع بقسم الأطفال الذي يجمع أولياء الأمور بأطبائهم ، والذي يهدف إلى الإلتقاء بذوي المرضى من الأطفال ، واستطلاع ارائهم تجاه الخدمات الطبية المقدمة لهم ، حيث اقيم اللقاء بالقاعة الرئيسية بمستشفى الولادة والأطفال ، بحضور نائب الرئيس التنفيذي لتقديم الرعاية الصحي للتجمع الصحي بالمنطقة الدكتور عبدالإله الحديثي ، وبحضور المشرف العام على المركز الدكتور فيصل بن غايب العنزي ، ونائب المشرف العام على المركز الأخصائي أحمد القبلان ومدير قسم التغذية بمستشفى الولادة الأخصائي خليل الخريف ، وعدد من مدراء الإدارات والأقسام ذات العلاقه بالمركز .

حيث افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة للمشرف العام على المركز الدكتور فيصل العنزي ، والتي بدأها بكلمة ترحيبية بذوي  المرضى على تلبيتهم  لدعوة المركز  ، مبينا أن هذا اللقاء له أهمية بالغة الاثر لمعرفة بعض الملاحظات التي تواجه المرضى وأولياء أمورهم خلال فترة العلاج وبعد إنتهاءها .

بعد ذلك فتح المجال لتفاعل الحضور بطرح استفساراتهم وتساؤلاتهم عن بعض الأدوية وطرق حفظها ومضاعفاتها وعن الأطعمة والوجبات التي يجب تجنبها أثناء فترة العلاج ، وتطرق بعض أهالي المرضى للطريقة الصحيحة لتجنب العدوى وكيفية تطهير الأيدي من الجراثيم ، وتسائل البعض عن الحلول المناسبة للتعامل مع الأطفال أثناء تدهور حالتهم النفسية خلال فترة العلاج .

كما تلقى المشرف العام على المركز لإقتراحات ذوي المرضى ومدى رضاهم عن الخدمات المقدمة لهم و أداء الكوادر الطبية والفنية خلال فترة تلقي العلاج  بقسم الأطفال ، وناقشها بشفافية مع ذوي العلاقة بالمركز .

وأكد الدكتور فيصل العنزي أن إدارة مركز الأورام بالقصيم تطمح وتسعى لإنشاء برنامجاً الكترونيا يربط ذوي المرضى بأطبائهم بشكل مباشر على مدار ٢٤ ساعة ، مبيناً أن هذا اللقاء يعتبر أحد المبادرات التي يتبناها المركز والتي يسعى من خلالها لتقديم أفضل الخدمات وكسب رضى المرضى ، مختتماً اللقاء بتوجيه أهالي المرضى بمتابعة أطفالهم أثناء فترة العلاج وعدم التهاون بترك الجرعات العلاجية أو استبدال العلاج الطبي بتوصيات غير طبية ، والتي قد تكون سبباً في تدهور حالة المريض أو انتكاسه لا سمح الله .

واختتم اللقاء بالشكر الجزيل لذوي المرضى على حضورهم واهتمامهم بمثل هذه اللقاءات ، شاكراً للزملاء والزميلات الذي عملو على تنظيم وإنجاح اللقاء .

 

 

 

.