اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

مستشفى بريدة المركزي يقيم دورة في التغذية العلاجية للحالات الحرجة

مستشفى بريدة المركزي يقيم دورة في التغذية العلاجية للحالات الحرجة
اضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل
نظم مستشفى بريدة المركزي، ممثلاً في قسم التغذية، فعاليات الدورة العلمية الأولى للتغذية العلاجية، والتي جاءت تحت عنوان ” التغذية العلاجية في الحالات الحرجة “، صباح أمس الأربعاء، في فندق الجولدن توليب، بحضور نائب مدير مستشفى بريدة المركزي الأخصائي ممدوح بن محمد العنزي، ومدير إدارة التغذية بصحة القصيم حمد القربان، ومشاركة أكثر من 75 من منسوبي أقسام التغذية في عدد من القطاعات الصحية.

افتتح الدورة نائب مدير المستشفى الأخصائي ممدوح العنزي، مرحباً بجميع الحضور والمشاركين، مؤكداً حرص إدارة المستشفى على إقامة مثل هذه الفعاليات والندوات والمؤتمرات الطبية، والتي تهدف إلى تطوير وتحسين أداء العاملين في المنشآت الصحية، والرفع من كفاءة مقدم الخدمة الصحية، معرباً عن شكره لجميع المحاضرين والمنظمين لهذه الدورة.

وأفاد مدير إدارة التغذية بصحة القصيم حمد القربان، في كلمة له بهذا المناسبة، حرص المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة القصيم على دعم وتشجيع إقامة مثل هذه الدورات والملتقيات العلمية، لمالها من مخرجات تنعكس بشكل إيجابي في تنمية قدرات العاملين في أقسام التغذية العلاجية.

وأشار رئيس قسم التغذية بمستشفى بريدة المركزي الأخصائي أول حواس الراشدي، بأن هذه الدورة تناولت عدد من المواضيع، من أهمها بحث آخر المستجدات والدراسات المتعلقة بالتغذية العلاجية في مرضى الحالات الحرجة، وكيفية تفادي سوء التغذية في مرضى الحالات الحرجة والمنومين في وحدات العناية المركزة، كما قدم المتحدثون خلال الدورة شرحاً لبعض الحالات المعقدة داخل وحدات العناية المركزة والطريقة المثلى لتغذيتها.

ولفت الراشدي بأن الدورة احتوت على محاضرات علمية وورش عمل قدمها متحدثون ذوو كفاءة عالية في مجال التغذية العلاجية، من مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، ومن مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني، بالإضافة إلى أخصائيي التغذية العلاجية بالمستشفى، وكانت فرصة لتبادل المعرفة والخبرات، ومناقشة التحديات، وعرض الحلول للمشكلات الخاصة بالتغذية، مقدماً شكره لإدارة المستشفى لإتاحة الفرصة على إقامة هذه الدورة وعلى ما قدموه من دعم وتشجيع أسهم في إنجاح هذا الملتقى الطبي.

إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.