اختر لونك المفضل

قائمة الجوال

" الجدات " يرسخن الوطنية في نفوس زائرات المعرض الوطني الصحي ببريده

أثبت القائمين على المعرض الوطني الصحي الأول بالقصيم الذي نظمه مركز صحي الضاحي وبمشاركة فريقي ” شارك” التطوعي ودار صفيه لتحفيظ القرآن الكريم بالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية بحي الضاحي والذي اختتمت فعالياته الثلاثاء الماضي وتجاوز زوار المعرض 1500زائر من الرجال والنساء حيث تنوعت الفعاليات والتي رسخت في نفوس الحضور وكانت الرسالة واضحه في ترسيخ المعلومة للصغير والكبير. فكان لابد من محاكاة كل الفئات وبأسلوب مختلف لإيصال الهدف الحقيقي وهو ترسيخ الوطنية والتوعية الصحية

” نحو مجتمع واعي ” فقد أعدت المشرفة على الفعاليات النسائية الاستاذة سميه الحامد بوضع برنامجاً مميزاً من خلال احد فقرات الفعاليات وهي ” حكاية جدتنا ” وتم اختيار المشاركات من الدارسات بالدار بالتعاون مع مديرة الدار الاستاذة لولوه العجلان. فكانت حكاية اليوم الاول التي قدمتها أحد الجدات عن الحياه والمعيشة والأمن في العصر السابق وسط حضور

تجاوز الـ ٤٠٠ سيدة والتي لاقت تفاعلاً مميزاً معها واختتمت حديثها بالدعاء لولاة الأمر – حفظهم الله – ولسمو أمير منطقة القصيم وللقائمين على هذ المعرض وللحضور وتكررت هذه الفقرة ايضاً ختام الفعاليات امام مديرة إدارة الصحة المدرسية بتعليم القصيم ولكن بشكل مختلف من خلال حواراً جميلاً من الجدات بتبادل الحوار بين الصحة والأمن والتعليم في السابق. فكانت هذه الفقرة محل اعجاب الجميع والذين عبروا عن شكرهم للجدات على هذا الحديث والحوار المميز ضمن البرنامج المعد للمعرض ، وقد اوضحت المشرفة على الفعاليات النسائية الاستاذة سميه الحامد ان الفقرات كانت مدروسة بشكل يواكب كافت شرائح الزوار للمعرض من الصغار والكبار. لإيصال الهدف ورسالة المعرض الوطني الصحي ، وقدمت الحامد شكرها لصاحب المبادرة بهذا المعرض الاستاذ هادي العنزي مدير مركز صحي الضاحي الذي لم يوالي جهداً في سبيل انجاح هذا المعرض الوطني الصحي والفعاليات المصاحبة له والتي لاقت الصدى الواسع داخل المعرض وخارجه .


إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.